أكبر ولاية في تركيا وعاصمتها الاقتصادية والسياحية، تتفوق على باقي الولايات التركية الأخرى بأهميتها السياسية والثقافية والحيوية، مستغلةً الموقع الجغرافي المميز لها، متوسطة قارات العالم الأهم “آسيا وأوربا وإفريقيا” ، إلى جانب ما تتمتع به من جمال طبيعتها والحضارات المتعاقبة عليها على مر التاريخ

إنها إسطنبول عاصمة العالم بدون أي منازع لها، وهذا ما قاله عنها نابليون بونابرت: لو كان للعالم عاصمة لاستحقت إسطنبول هذا الاسم

الموقع الجغرافي لمدينة إسطنبول

  • تتبع ولاية إسطنبول لإقليم مرمرة شمال غربي تركيا، يحدها بحرا مرمرة من الجنوب والأسود من الشمال، ومن طرفها الغربي تتصل بولاية تيكرداغ، أما من الشرق فتتصل بكل من ولايتي سكاريا وكوجالي.
  • يقسمها مضيق البوسفور إلى شطرين: الأول في الجهة الغربية ويدعى “إسطنبول الأوربية” والثاني في الجهة الشرقية ويدعى “إسطنبول الآسيوية”.
  • المساحة الإجمالية لولاية إسطنبول تقدر بحوالي 5461 كم مربع
  • أما من ناحية مناخ إسطنبول فهو غالباً حار رطب في فصل الصيف وبارد ممطر في فصل الشتاء، ومعتدل في فصلي الربيع والخريف، كما تتساقط في فصل الشتاء الثلوج، وعادةً تهطل أمطار في نهاية الصيف وبداية الخريف من كل عام.

سكان إسطنبول

  • تنقسم إسطنبول إلى 39 بلدية
  • عدد السكان: أكثر من 14 مليون نسمة
  • تتنوع العرقيات والطوائف بشكل كبير، ففيها من جميع أعراق تركيا وطوائفها، مما منحها مكاناً محترماً من ناحية التعايش السلمي داخلها.
  • عدد الأجانب المقيمين في تركيا تجاوز عتبة المليون أجنبي مع بداية عام 2020 وغالبيتهم من العرب، وقد اشترى الأجانب أكثر من 12 ألف عقاراً في إسطنبول خلال عام 2019 مما يعكس جاذبيتها لدى الأجانب للاستقرار والإقامة.

إسطنبول تاريخياً

  • على مر التاريخ حملت إسطنبول عدداً من الأسماء مثل: بيزنطة، القسطنطينية، أستانا، إسلامبول وأخيراً إسطنبول ولكل اسم دلالة على المرحلة التاريخية التي مرت بها هذه المدينة.
  • يذكر علماء التاريخ أنّ نشأة مدينة إسطنبول كانت قبل الميلاد بحوالي 7 آلاف سنة
  • اعتبرت إسطنبول العاصمة السياسية لدول كثيرة مرت عليها، وذلك لموقعها المميز، بداية من العصر الروماني وحتى نهاية الدولة العثمانية، وحتى بعد تحول العاصمة إلى أنقرة، لكن إسطنبول بقيت محافظة على مكانتها وبقيت ذات أهمية تفوق أهمية عاصمة تركيا، وخاصة على الجانبين الاقتصادي والحيوي.  

مساهمة إسطنبول في الاقتصاد التركي

  • تعتبر إسطنبول المركز الاقتصادي الأهم في تركيا
  • يعمل في إسطنبول حوالي 20% من الأيدي العاملة في تركيا
  • تحقق إسطنبول سنوياً أكثر من 22% من الناتج القومي لتركيا
  • إنّ الصادرات التركية يتم إنتاج 55% منها في مدينة إسطنبول
  • تجني الدولة التركية 40% من ضرائبها من إسطنبول لوحدها
  • استقبلت إسطنبول خلال العام الماضي حوالي 12 مليون سائح أجنبي أكثر من ربعهم قدموا من الدول العربية.
  • تنشط في إسطنبول على مدار العام الكثير من الفعاليات والمؤتمرات الثقافية والسياحية ويُدعى لحضورها الكثير من المستثمرين العرب والأجانب في مختلف مجالات الاستثمار وخاصة العقارات والطاقة.
  • يقيم في ولاية إسطنبول أكثر من 40 مليار دير، وتحتل المرتبة الرابعة عالمياً من حيث عدد الأغنياء المقيمين فيها.

البنية التحتية في  إسطنبول

تتميز إسطنبول بوجود بنية تحتية صلبة تساهم بدعم الخدمات المقدمة لسكان ومقيمي وزوار إسطنبول وزيادة فرص الحياة المميزة داخلها، ومن أهم مشاريع البنى التحتية المتطورة في إسطنبول:

  • المطارات:

 مطار إسطنبول الجديد

افتتح في عام 2019 بشكل مبدئي وستنتهي إجراءات بنائه بمراحله الأربعة في عام 2023، ويتوقع أن يحصل على مرتبة أكبر مطار في العالم حيث يستوعب أكثر من 90 مليون زائر سنوياً، وستزداد سعته إلى حوالي 200 مليون زائر سنوياً.

ويوجد كذلك في القسم الأوربي من المدينة مطار صبيحة، والذي يحظى بأعمال تنمية لزيادة الخدمات داخله وفي محيطه، وكذلك يوجد مطار أتاتورك في القسم الأوربي والذي تم إيقاف العمل به وسيحوّل إلى حديقة كبرى.

  • الطرق السريعة والجسور:  

في إسطنبول أربع طرق سريعة: E80 – E5   – باسن اكسبريس – شمال مرمرة

ويمر فوق مضيق البوسفور ثلاث جسور

كما تمتاز بتنظيم عالي الدقة فيما يخص طرقها مما يسهل حركة التجارة والبضائع، والتنقل عموماً من وإلى إسطنبول.

  • مواصلات إسطنبول: 

في إسطنبول شبكة واسعة ومترابطة من المواصلات، وأهمها الخطوط السريعة، وأشهرها:

مترو الأنفاق

المتروبوس

الترامفاي

كما توجد عبارات مائية، وباصات كبيرة ومتوسطة وصغيرة، وحافلات للنقل بين الأحياء ولمسافات قصيرة تدعى “الدلمش”.

  • مولات إسطنبول: 

تشتهر إسطنبول بمولاتها التسوقية الراقية والضخمة، وبعضها ينال ترتيباً عالمياً، وأشهرها:

مول أوف إسطنبول

جواهر مول

ترامب توروز

فينيسا مول

فورم إسطنبول

إسفانبول

توريوم مول

مرمرة بارك

باليكان مول

  • معلومات أخرى حول البنى التحتية في إسطنبول: 

تضم إسطنبول عدداً كبيراً من المستشفيات الحكومية والخاصة، فيها مستشفيات أوربية وأمريكية وذات تصنيف عالٍ جداً، وستشهد إسطنبول خلال هذا العام افتتاح مدينة طبية في منطقة باشاك شهير تعتبر الأكبر على مستوى العالم.

كذلك توجد فيها حوالي 50 جامعة ما بين من حكومية وخاصة، والمدارس التركية والعربية والدولية بمختلف مستوياتها ومراحلها

وإسطنبول كذلك على موعد ما افتتاح قناة إسطنبول الجديدة خلال الأعوام القليلة القادمة والتي ستحقق ثورة اقتصادية وعمرانية هائلة، ويتوقع أن تغطي القناة لوحدها 5% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

إسطنبول أيقونة عصرية على شكل مدينة، تجتمع فيها أصالة الماضي وتقنيات الحاضر، والفرص الذهبية لمستقبل واعد، وتميل إليها القلوب من شتى أصقاع الأرض بحثاً عن الإقامة فيها.

 واتساب
x
علي
خدمة عملاء
 
x
 
x
 
x
 
x
 Facebook
x
علي
خدمة عملاء
ahmed
sales department
 
x
 إتصل بنا
x
علي
خدمة عملاء
 
x
 تواصل معنا
x
علي
خدمة عملاء
إرسال
الإيميل خطأ
شكراً لك لتواصلك معنا!